تكتيك “الدريدب” يواجه عاصفة من الانتقادات

لم تكن النتيجة التي حققها فريق المغرب التطواني بالتعادل أمام سريع واد زم تمر دون أن تخلف موجة من الانتقادات، بسبب الأداء الباهت للاعبين والتكتيك الذي انتهجه المدرب “جمال الدريدب”.

واندلعت على مواقع التواصل الاجتماعي، عاصفة من ردود الفعل الغاضبة بفعل ضعف الأسلوب والنهج الذي اعتمده “الدريدب” في هذه المقابلة، إضافة لمسألة التغييرات الدفاعية التي زادت من حنق الجماهير التطوانية.

وأجمعت معظم التدوينات، افتقاد فريق المغرب التطواني ولاعبيه لأسلوب لعب هجومي يعتمد على امتلاك الكرة والتمريرات القصيرة التي طبعت أداء الفريق منذ سنوات، في وقت يلجأ فيه إلى اللعب الطويل على الطريقة الأنكلوساكيونية خلال العديد من المباريات.

وأشارت عديد التدوينات، إلى محدودية النهح التكتيكي عند “الدريدب” وعدم قدرته على قراءة الخصوم قبل المباراة وما بين الشوطين، مما يساهم في تكرار نفس الأخطاء في عديد المباريات وبالتالي فقدان فرص لتحقيق الانتصارات تواليا والابتعاد عن المناطق الخطيرة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد