“إدعمار” يتجاهل مطالب الموظفين المعتصمين ويدعوهم لعدم “الطهي”

يستمر “محمد إدعمار” رئيس جماعة تطوان بشكل غير مسبوق في تاريخ الرؤساء المتعاقبين على تسيير البلدية في تجاهل المطالب المشروعة للموظفين بخصوص مستحقات الترقية في الدرجة والسلم والتي يمكن وصفها كفضيحة في سجل رئيس الجماعة.

موظفون منضوون تحت لواء الفيدرالية الديمقراطية للشغل دخلوا اليوم الأربعاء في اعتصام مفتوح داخل مقر بلدية الأزهر حيث سيقضون أيام عيد الفطر في معتصمهم بعيدا عن أسرهم وأبنائهم وذويهم.

“محمد إدعمار” وعوض الدخول في حوار جدي مع المعتصمين لإيجاد حل واقعي ومنطقي لمطالبهم المشروعة قام ببعث مراسلة للكاتب المحلي للنقابة الديمقراطية للجماعات المحلية “العربي الخريم” يحمله مسؤولية استعمال التجهيزات الغازية والكهربائية للطهي.

المراسلة اعتبرها نقابيون بمثابة استفزاز متعمد من طرف “محمد إدعمار” ورسالة واضحة بكونه غير مكترث لإضرابهم أو اعتصامهم ولا لمطالبهم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد