محامو هيئة تطوان يستنكرون العدوان الإسرائيلي في حق الشعب الفلسطيني

عبرت هيئة المحامين بتطوان عن استنكارها الشديد لما يتعرض له الشعب الفلسطيني في القدس وغزة وغيرها من الأراضي العربية
المحتلة، من العدوان الإسرائيلي الهمجي والغاشم الذي يستهدف الفلسطينيين العزل والمقدسات الدينية والمصلين في باحات المسجد األقصى الشريف.

وأكد بيان صادر عن الهيئة، ترحمها على شهداء الشعب الفلسطيني الذين قضوا من جراء ذلك وتتمنى الشفاء لجرحاه، فإنها تؤكد على إدانتها الشديدة واستنكارها للعدوان الذي تمارسه سلطات الاحتلال ال سرائيلي على الشعب الفلسطيني ومقدساته الإسلامية والمسيحية.

كما عبر محامو هيئة تطوان، عن تضامنهم اللامشروط مع الشعب الفلسطيني في مقاومته للاحتلال الصهيوني ودفاعه المستميت على أرضه
وأهله ومقدساته..

كما تأكد الهيئة، على مواقف المحاميات والمحامين المنتسبين إليها الداعمة دوما للشعب الفلسطيني ومشاركتهم الدائمة في كافة المبادرات الملساندة له ولحقوقه المشروعة واعتبارهم القضية الفلسطينية قضية وطنية.

وطالبت الهيئة، من المنتظم الدولي بتحمل مسؤوليته القانونية والأخلاقية تجاه المجازر التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني وعملية السلب والنهب والاستيطان والتوسع الممارس من طرف المستوطنين بدعم وغطاء من سلطات الاحتلال.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد