إعتصام موظفي جماعة تطوان على مكتب عامل الإقليم

دعا تنسيق يمثل أربعة احزاب بجماعة تطوان عامل الإقليم ” يونس التازي” إلى التدخل بما يخوله له القانون في قضية النقابيين المعتصمين بمقر جماعة تطوان والمنتمين للفيدرالية الديمقراطية للشغل.

الأحزاب المشكلة من التجمع الوطني للأحرار وللاستقلال والأصالة والمعاصرة والاتحاد الاشتراكي وجهة مراسلة لعامل الإقليم تعتبر فيه تصرفات رئيس الجماعة ضد العمل النقابي والتنقيلات الانتقامية تزج بالجماعة في نفق مسدود وستؤثر لا محالة على المرفق العام وسيعطل مصالح الساكنة.

وطالبت المراسلة، استنادا على الدور الرقابي الذي تمارسه مصالح وزارة الداخلية من “يونس التازي” التدخل لردع رئيس جماعة تطوان عن الأفعال المخلة بسير المرفق العام والمخالفة للقواعد المشروعة ووضع حد للاحتقان الذي تعيشه الشغيلة الجماعية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد