بسببها استقبالها زعيم البوليزاريو..المغرب ينتقم من إسبانيا

قالت صحف بسبتة المحتلة، على أن المغرب ينتقم من إسبانيا بعد استقبالها لزعيم جبهة البوليزاريو “إبراهيم غالي” في أحد مستشفياتها وهو الأمر الذي أزعج المغرب ولم يقتنع بالتبريرات التي قدمتها حكومة مدريد بكون الاستقبال جاء لدواعي إنسانية.

صحيفة “إلفارو” وصفت اقتحام آلاف المغاربة للسياج الفاصل بين الأراضي المغربية ومدينة سبتة عبر البحر، حدث تاريخي لم يسبق أن عاشته مدينة الحكم الذاتي على الإطلاق، حيث أكدت أن المغرب تعمد سحب عناصر القوات المساعدة التي تراقب الحدود الوهمية من أجل إذلال إسبانيا.

وأضافت الصحيفة، أن القصة بدأت حوالي الساعة الثانية صباحًا بدأت وانتهت بفوضى حقيقية، بعد أن أن أفواج النازحين تزداد شيئا فشيئا. وقدرت عدد المغاربة الذين عبروا نحو سبتة المحتلة ازيد من 2700 شخص بما في ذلك العديد من القاصرين 60٪ منهم، أي حوالي 700، وأيضًا عائلات بأكملها.

وترى الصحيفة، أن الحادث عبارة عن رسالة موجهة من المغرب لإسبانيا مفادها قدرته على زعزعة الاستقرار الإسباني عبر مدينة سبتة ووقف جميع أشكال التعاون الأمني فيما يخص المهاجرين.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد