عامل تطوان ينهي معاناة الموظفين المعتصمين بمقر البلدية

دخل عامل إقليم تطوان “يونس التازي” على خط الاعتصام الذي نفذه المكتب النقابي لموظفي جماعة تطوان المنضوون تحت نقابة الفيدرالية الديمقراطية للشغل وذلك منذ يوم 29 رمضان المنصرم.

وأعطى عامل الإقليم تعليماته لباشا المدينة من أجل انعقاد لجنة رباعية تضم التنسيق النقابي الرباعي والجماعة الحضرية لتطوان والخازن الإقليمي وذلك يوم غد الثلاثاء من أجل البحث في مطالب النقابات التي رفض رئيس الجماعة الاستجاية إليها.

وتطالب النقابات بصرف مستحقات الموظفين عن الترقيات المختلفة المتراكمة منذ سنة 2012، وكذا تنفيذ التزام رئيس الجماعة بصرف منحة جمعية الأعمال الاجتماعية، بالإضافة إلى إشكالية منحة الأوساخ والساعات الإضافية.

وكان المكتب المحلي لنقابة الفيدرالية الديمقراطية للشغل، قد دخلوا منذ يوم الأربعاء الماضي في اعتصام مفتوح بمقر بلدية الأزهر وذلك احتجاجا على القرارات التعسفية لرئيس الجماعة “محمد إدعمار” تجاه الموظفين والتنقيلات الانتقامية المتخذة في حقهم بسبب العمل النقابي.

وحاول رئيس جماعة تطوان تفتيت التنسيق النقابي عن طريق منح امتيازات لبعض النقابيين، أو الدخول في حوار مستقل مع نقابات أخرى.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد