مئات المهاجرين ينطلقون نحو سبتة المحتلة وسواحل الجنوب الأوروبي

كشفت مصادر إعلامية إسبانية، اليوم الإثنين، أن أكثر من 150 شخصا تمكنوا من الوصول الى سبتة المحتلة عن طريق السباحة أو بإستخدام وسائل بسيطة، في حين أظهرت أشرطة فيديو عشرات المهاجرين ينطلقون من سواحل الشمال نحو المتوسط.

وأوضحت ذات المصادر، أن المنطقة شهدت في الساعات الأولى من صباح اليوم، وصول عدد من المهاجرين إلى الشاطئ، حيث قام عناصر من الصليب الأحمر وفرق الإنقاذ والحرس المدني بالتدخل لإخراجهم من المياه، فيما يجهل مصير الزواوق التي انطلقت نحو مضيق جبل طارق.

وأكدت صحيفة “إل باييس” أن أغلب الواصلين هم شباب بعضهم دون السن القانونية، حيث تم نقلهم من أجل تلقي الإسعافات الضرورية، غير أن لقطات فيديو تم تداولها تظهر أن المهاجرين أفارقة من دول جنوب الصحراء.

وتعتبر الهجرة الجماعية الحالية هي الأولى بعد أسابيع من محاولات مستمرة قام بها عدد من الشباب، اسفرت عن وصول المئات الى سبتة قبل أن تتم إعادة تسليمهم الى المغرب.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد