عامل تطوان يستفسر “إدعمار” بشأن إجراءاته ضد الموظفين

تلقى محمد إدعمار رئيس جماعة تطوان صفعة أخرى من عامل الإقليم بعد أن حمله المسؤولية الكاملة عن الاعتصام الذي يخوضه موظفون بمقر بلدية الأزهر منذ يوم الأربعاء الماضي.

واعتبرت مراسلة عامل الإقليم، إلى أن قرارات “محمد إدعمار” أصبح يهدد السير العادي لإدارة الجماعة وسيخلف مشاكل تسييرية من شأنها تعطيل مصالح المواطنين خاصة في الظرفية التي تعرفها البلاد في ظل حالة الطوارئ الصحي.

واستفسر عامل الإقليم في مراسلته، عن الأسباب التي دفعت إدعمار لاتخاذ قراراته التي وصفها  الموظفون بالتعسفية، وعدم مراعاتها للظروف المشار إليها، وتزامن هذه الإجراءات مع اللجان الإدارية متساوية الأعضاء.

وطالب عامل تطوان، من رئيس الجماعة بتسوية ملف الموظفين الخاصة بالترقيات في حدود الإمكانات المالية المتاحة ولو بصفة حزئية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد