تجار الفنيدق يستفيدون من ورش تأطيري للإقلاع الاقتصادي بعمالة المضيق الفنيدق

عقد المركز الجهوي للاستثمار بمدينة الفنيدق بحضور المتدربين في مجال التجارة والجمارك وإدارة ميناء طنجة المتوسط لقاءا تأطيريا حضره جل التجار الذين يمارسون التجارة عبر الحدود وينحدرون من عمالة المضيق الفنيدق.

اللقاء جاء تنزيلا لتوصيات الاجتماع الرفيع الذي ترأسه والي جهة طنجة تطوان الحسيمة “محمد امهيدية” يوم الأربعاء الماضي بمقر عمالة المضيق الفنيدق لتقديم حصيلة مختلف برامج التشغيل والادماج الاقتصادي على مستوى عمالة المضيق الفنيدق وكذا الاستماع لانشغالات ومطالب ممثلي تجار مدينة الفنيدق المتضررين من تفشي وباء كورونا وإغلاق باب سبتة المحتلة.

وخلال هذا اللقاء، تم تقديم كل الشروحات حول كيفية خلق شركات متخصصة في الاستيراد والتحفيزات التي أتت بها الدولة بتنزيل البرنامج المزدوج للإقلاع الاقتصادي لعمالة المضيق الفنيدق وإقليم تطوان.

وقد عبر جميع التجار على رغبتهم المشاركة في تحقيق الأهداف المسطرة التي حققت نسب مهمة على مستوى التشغيل، حيث دعوا إلى تبسيط المساطر المتعلقة بعملية الاستيراد مع تقديم تحفيزات جمركية لفائدة تجار المدينة من خلال بحث سبل خفظ الرسوم الجمركية المعمول بها حاليا؛ والعمل على تيسير وتبسيط الإجراءات الإدارية المتعلقة بخلق الصيغ القانونية الملائمة من أجل تشجيع التجار على هيكلة أنشطتهم؛ والمواكبة والتأطير والتوجيه فيما يخص كل ما يتعلق بالمساطر والقوانين الجمركية المعمول بها.

وكان والي الجهة السيد “محمد امهيدية ” قد أشاد خلال اللقاء الذي عقد الأربعاء الماضي بمقر عمالة المضيق الفنيدق، بالمجهودات المبذولة من طرف جميع المتدخلين في تنزيل البرامج الرامية لتحقيق الإقلاع الاقتصادي وتحسين الوضع الاجتماعي لساكنة المضيق الفنيدق المزمع انجازها بشراكة بين المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ومؤسسات الدولة من اجل تنفيذ مشاريع ذات وقع آني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد