اكتشف أقوى العتاد العسكري الذي دخل المغرب في مناورات “أفريكوم” (صور)

تتواصل أنشطة وتمرينات الأسد الافريقي في نسختها السابعة عشر بالمغرب حتى يوم 18 يونيو الجاري، والتي يشارك فيها نحو 7000 جندي من تسع دول بميزانية قدرها 24 مليون دولار، ومشاركة حوالي مائة مدرعة و46 طائرة دعم و21 طائرة مقاتلة في التدريبات.

موقع “لكم” ينشر تفاصيل أقوى وأسرع العتاد العسكري الأمريكي الذي نقل إلى المغرب في تمرينات الأسد الافريقي الذي يستهدف تدريبات مشتركة بين الجيشين المغربي والأمريكي تعد الأضخم في أفريقيا.

قاعدة متنقلة استكشافية

يتعلق الأمر بقاعدة متنقلة استكشافية تحمل إسم “يو إس إس هيرشيل “وودي” ويليامز (ESB4)التي رست بميناء أكادير (الجديد) ثاني سفينة استكشافية في البحرية الأمريكية، ووضعت تحت تصرفها عام 2020، استقدمت إلى أكادير في إطار مناورات الأسد الافريقي لعام 2021 في نسختها السابعة عشر.

وتحمل هذه القاعدة المتنقلة الاستكشافية الأمريكية طائرات الهيلوكوبتر العسكرية، وعلى وجه الخصوص MH-53 و MH-60، ويمكنها استيعاب أربع طائرات هليكوبتر ثقيلة من طراز CH-53 . كما يمكنها أن تحمل على متنها أربعة قوارب من طراز Mk 105 بدون طيار، بالإضافة إلى حظيرة طائرات الهليكوبتر ومستودعات لتخزين الذخيرة والوقود والمعدات والمواد الاستهلاكية المواد والمكونات.

وتم منح عقد بقيمة 498 مليون دولار للسفينة التي لم يتم تسميتها آنذاك إلى الشركة الوطنية لبناء السفن والصلب (ناسكو) التي استغرق إنشاؤها سنتين من العمل لوضعها في الخدمة العسكرية.

تم تكليف جنود في الدورة 160 ومجموعة القوات الخاصة التاسعة عشر بالهبوط وتحميل طائرة هليكوبتر من طراز شينوك في منطقة تدريب تيفنيت الذي يعد أكبر تمرين سنوي مشترك للقيادة الأمريكية في إفريقيا يستضيفه المغرب.

ويتم تجريبها في تمارين الأسد الافريقي لعام 2021 في منطقتي “تينفيت” (اشتوكة أيت باها) وبنجرير.

وتسمى المروحية العسكرية، المصممة من قبل شركة “بوينغ” الأمريكية، “دوار مزدوج” وهي نوع من المروحيات يكون لديها دوران أفقيان، بدلا من نظام دوار رئيسي ودوار خلفي أصغر.

وتعد من أقوى المروحيات وأسرعها، والتي تستخدمها القوات الجوية الملكية المغربية إلى جانب نظيرتها المصرية والليبية، صنعت منها شركة “بوينغ” الأمريكية إلى الآن 1200.

واستخدمت أول مرة من قبل الجيش الأمريكي عام 1960.

مدافع “هاوتزر” ذاتية الدفع

وهي نسخة متطورة من مدافع “هاوتزر” ذاتية الدفع M109A6 Paladin تستعمل الذخيرة الحية، وعرضها الجيش الأمريكي في نسختها المتطورة آخر مرة في 9 يناير 2021 للتحقق من صحة ترقيات مدافع “الهاوتزر” للوحدة العسكرية.

تم تقديم مدافع “الهاوتزر” ذاتية الدفع عيار 155 ملم M109 لأول مرة في عام 1962 ، كشكل من أشكال المدفعية المتنقلة المدرعة التي يمكن أن تصمد في وجه تكتيكات إطلاق النار الجماعي للمدفعية والصواريخ السوفياتية الثقيلة.

وتعد مدافع الهاوتزر التي تصنعها شركة BAE Systems ترقية مهمة لنظام مدفعية المدفع M109 .

وظفت في تدريبات مناورات الأسد الإفريقي التي تستمر حتى 18 يونيو الجاري بالقرب من مدينة طانطان بهدف تعزيز قابلية التشغيل البيني بين الجيوش المشاركين.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد