الأستاذ “الخشين” يطالب بإنصافه من الاعتداء الذي مس بكرامته ومساره المهني

استغرب ” محمد الخشين ” أستاذ مادة الفلسفة بثانوية القاضي عياض من صمت المديرية الإقليمية للتعليم بخصوص الإهانة التي تعرض لها من طرف ولي أمر إحدى التلميذات داخل حرمة المؤسسة.

الأستاذ “الخشين” أكد في اتصال بموقع شمال بوست على كون المعنية بالأمر هاجمته بإهانات لفظية داخل المؤسسة بسبب وظيفته التربوية التي تحتم عليه تقييم أداء وسلوك التلاميذ، حفاظا على النظام العام داخل القسم وجعله فضاءا للتربية قبل التدريس.

وأفاد الأستاذ “الخشين” أن العبارات التي استعملتها ولي أمر التلميذة التي تدرس معه مادة الفلسفة على مرأى ومسمع من التلاميذ تحط من كرامته كمدرس منذ أزيد من 32 سنة، واتهامه بانعدام المستوى والكفاءة العلمية.

وأضاف الأستاذ “الخشين” كونه لن يبالغ في وصف تكوينه العلمي والأكاديمي وخبرته الطويلة في مجال تدريس الفلسفة والشواهد التي حصل عليها طيلة مساره التدريسي، حيث يعد الأستاذ المرشد لمادة الفلسفة في المديرية الإقليمية بتطوان من 2009 إلى 2016، وأستاذ فلسفة الفن وسوسيولوجيا الفن السيكولوجية للإبداع وعلم النفس الاجتماعي بالمعهد الوطني للفنون الجميلة من 2013 إلى 2015.

وطالب الأستاذ “الخشين” من الجهات الوصية التدخل لإنصافه من التطاول الذي لحق به وبسمعته التدريسية ومساره المهني من طرف ولي أمر التلميذة، خاصة وأن الضرر الذي لحق به تم داخل المؤسسة وهو ما يعد اعتداءا واحتقارا للمؤسسة ذاتها وللإدارة التعليمية بتطوان.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد