سمير بروحو.. ظلمت في انتخابات 2015 وعلى السياسيين أن يعيدوا الثقة لأبناء مدينة طنجة

خلال مشاركته في برنامج “حديث في السياسة”، الذي يبث على الجريدة الإلكترونية شمال بوست، أكد سمير بروحو القيادي بحزب الحركة الشعبية ورئيس سابق لمقاطعة السواني، أنه تعرض لظلم كبير خلال الانتخابات 2015، وطرح مجموعة من الأسباب التي قد تكون مساهمة في عدم تحقيق العتبة لحزبه، بعدما ما كان رئيسا لمقاطعة السواني

بروحو ربط ذلك ببعض مواقفه السياسية، خصوصا انتقاده لطريقة التي تم إختيار بها فؤاد العماري كعمدة لمدينة طنجة، مع العلم أنه لم يكن وكيلا للائحة وبالتالي لم يكن يحق له أن يخلف سمير عبد المولى.

بروحو وخلال الحوار الذي يديره الإعلامي “المختار لعروسي”، أكد أيضا أن الوضع التنظيمي للحركة الشعبية لعب دورا في عدم نجاحه خلال 2015، بالإضافة على إرتكابه لبعض الأخطاء في التقدير، وهي الأخطاء التي جعلته اليوم أقوى يتحدى الصعب.

وأكد بورحو، أنه سيكون منافسا قويا بمقاطعة السواني، من خلال تقديم برنامج سياسيا يلامس ويحاكي واقع معاناة المواطنين بعيدا عن لغة  لا تحقق لهم شيء، لهذا على السياسيين بطنجة والذين للأسف لم يغيروا من سياسة تدبيرهم للشأن المحلي، أن يعيدوا الثقة للمواطنين، بمبادرات بناءة وتقديم أوجه وكفاءات شابة.

برحو أكد أيضا أنه خلال الانتخابات التشريعية أيضا سوف يهتم بفئة “المعاقين” أو ذوي الإحتياجات الخاصة، لأنهم يعانوا في صمت دون أي مبادرة جميلة يمكن أن يلتفوا حولها، وهذا ما يجعل أغلبيتهم يبتعدون عن العمل السياسي.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد