إسبانيا تدرس إلغاء الإعفاء الممنوح لسكان المدن القريبة من سبتة ومليلية

ارتفعت الأصوات داخل إسبانيا المطالبة بفرض التأشيرة على المغاربة بأقليم تطوان والمضيق – الفنيدق، والناظور، من أجل الدخول لمدينتي سبتة ومليلية. ويأتي ذلك في ظل الخلاف والتوتر العميق في العلاقات المغربية الإسبانية.

صبرينا موح، مندوبة الحكومة المركزية في مليلية المحتلة كشفت عن أن الحكومة الإسبانية تدرس إمكانية إلغاء الإعفاء من التأشيرة الممنوح لسكان إقليمي تطوان والمضيق الفنيدق بخصوص الدخول إلى مدينة سبتة ولسكان إقليم الناظور بخصوص الولوج إلى مدينة مليلية.

وأكدت ممثلة الحكومة الإسبانية أن الإعفاء يخص حركة مرور قصيرة عبر الحدود، إلا أنه يتحول في كثير من الأحيان إلى إقامة غير شرعية، حيث إن النص القانوني يحدد مدة دخول وبقاء المعنيين بهذه العملية في 14 ساعة وتحديدا من الثامنة صباحا إلى العاشرة مساء.

وكان كاتب الدولة الإسباني المكلف بالاتحاد الأوروبي، خوان غونزاليس باربا، قد ألمح إلى أن مدريد تدرس إمكانية إلغاء النظام الخاص الذي تتمتع به سبتة ومليلية”. وذلك في سياق الأزمة الدبلوماسية المتصاعدة بين المغرب وإسبانيا.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد