ليلة بيضاء وهلع بالريف بعد هزات زلزالية بقوة 4.6 درجات

عاش سكان عدد من مناطق إقليمي الحسيمة والناظور، في الساعات الأولى من اليوم السبت، حالة من الهلع إثر هزة أرضية بلغت قوتها 4.6 درجات على سلم ريشتر.

وأعلن المعهد الوطني للجيوفيزياء، أن هذه الهزة، التي حدد مركزها في بحر البوران على بعد 50 كيلومترا بعرض ساحل جماعة أولاد أمغار بإقليم الدريوش، وقعت على الساعة الرابعة و23 دقيقة و03 ثانية صباحا(توقيت غرينيتش+1).

وأضاف المصدر ذاته، أن هذه الهزة سجلت على عمق 17 كلم، عند التقاء خط العرض 35.7303 درجة شمالا وخط الطول 3.608 درجة غربا.

وقالت مصادر من إقليم الحسيمة، إن هذا الارتداد الأرضي الجديد، أثار هلعا في أوساط سكان مجموعة من المناطق، ما دفع أعدادا منهم إلى مغادرة بيوتهم إلى الشارع العام.

وأكد عدد كبير من سكان تلك المناطق شعورهم بالهزة القوية، حيث أكد بعضهم، ضمن كتابات على مواقع التواصل الاجتماعي، أن جدران المنازل تحركت بطريقة عنيفة حوالي الساعة العاشرة وعشر دقائق ليلا.

وأبدى آخرون تخوفهم من عودة سيناريو الزلازل في المنطقة خاصة وأنه سجلت خلال الأيام الأخيرة سلسلة من الهزات الخفيفة على مستوى سواحل الريف.

وعاشت المنطقة نفسها، خلال الاسابيع الاخيرة، على وقع هزات أرضية متعددة، جعلت ساكنة المنطقة تتساءل عن سبب هذه الهزات المتتالية، وتتخوف من إمكانية كونها استباقية وتنذر بهزة أرضية أكثر قوة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد