تارغة تكرم أستاذها رشيد البردعي بعد مسيرة حافلة بالعطاء

كرمت مجموعة مدارس تارغة السبت الماضي ابن مدينة تطوان البار الأستاذ رشيد البردعي في حفل بهيج حضره مدير المؤسسة وأطرها وجميع الأساتذة ومجموعة كبيرة من تلاميذته بمناسبة انتهاء مشواره التعليمي بذات المؤسسة متنقلا بين أقسامها الفرعية بقرية تارغة وأزنتي.

وخلال الحفل، اشاد مدير مؤسسة مجموعة مدارس تارغة في كلمة له بالمناسبة بالمشوار الكبير الذي قضاه زميله رشيد البردعي بالمؤسسة وبالأخلاق العالية التي يتحلى بها وتفانيه في عمله والتزامه في تأدية واجبه تجاه تلاميذ القرية الذين يكنون له كل الحب والتقدير نظير الخدمات التي أسداها لهم، إضافة إلى مهمته التعليمية من تقديم خدمات اجتماعية أهمها حلقه رؤوس تلاميذته لخلو المنطقة من محلات الحلاقة.

الأستاذ رشيد البردعي

وقضى الأستاذ رشيد البردعي ازيد من 13 سنة في قرية تارغة التابعة لاقليم شفشاون والتحق بإسبانيا لتدريس اللغة العربية بمدينتي مدريد وطوري مولينوس مدة 12 سنة، ليعود من جديد لمجموعة مدارس تارغة. ولم يسع إلى تغيير مدرسته مفضلا المكوث فيها على خلاف عدد من الأساتذة الذين غيروا مكان عملهم في أول فرصة أتيحت لهم .

ويحظى الاستاذ رشيد البردعي باحترام كبير من لدن ساكنة تارغة، والزاوية، وازنتي، وكل الذين عملوا بجانبه، مما جعل من حفل توديعه متميزا ومؤثرا قدم فيه تلاميذ المؤسسة لوحات فنية جميلة عربون حب وتقدير لأستاذ فاضل ومتميز عمل بجد ونشاط طول مشواره التعليمي خدمة لابناء العالم القروي.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد