وفاة قاصرين مغربيان بدور الرعاية بإسبانيا

لقي قاصران مهاجران مؤخرًا مصرعهما، في مراكز مختلفة متخصصة في رعاية القاصرين الأجانب غير المصحوبين بذويهم في الأندلس ، والتي تديرها مؤسسات خاصة في مقاطعة إشبيلية بدعم من الحكومة الأندلسية .

ووفق صحيفة “أوكي دياريو” الاسبانية، فقد توفي الطفلان في منتصف شهر مايو ، في ظروف مختلفة ، في حين أن السلطات الأسبانية رفضت الإفصاح عن حالات الوفيات رغم كون دور الرعاية تحت سلطتها.

وكشفت ذات الصحيفة، أن أحد هؤلاء القاصرين قرر الانتحار، بينما الآخر الذي كان يعيش في إيخيا بإشبيلية لمدة ثلاث سنوات ، مات بسبب “الوذمة الرئوية” ، التي كثيرا ما ترتبط بتعاطي المخدرات.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد