center

وادلاو..الدرجات المائية “الوحش” الذي يزعج راحة المصطافين ويهدد سلامتهم

عدد كبير من المصطافين وزوار المنطقة السياحية “وادلاو”، أصبحوا مستاؤون جراء إنتشار عدد هام من الدرجات المائية التي أصبحت لا تحترم حرمة زوار الشاطئ، إذ لا يوجد قانون يردع كل من سولت له تحويل الشاطئ إلى ضيعة خاصة به .

وأنت تحاول إلقاء نظرة على شاطئ وادلاو أو تتجول هناك، سوف تصدمك الدرجات المائية التي يحاول أصحابها أو ركابها إن صح التعبير فرض عضلاتهم أمام الأطفال والشيوخ،  الامر الذي يزعج زوار المنطقة، فهم لا يحترمون أي شيء بما فيها الحدود المرسومة لهم لا يحترمونها.

center

إن هذه الدرجات المائية أصبحت تهدد صفوة المصطافين، إذ أصبح من الصعب أن تترك أطفالك يسبحون في الشاطئ، لأنه هناك “وحش الدرجات المائية”، وهو “الوحش” الذي لم يتم التغلب عليه لأشباب مجهولة لا يعلمها إلا المسؤولون.

ان السلطات بمنطقة وادلاو، أصبحت ملزمة بالتدخل وردع أصحاب الدرجات الذين لا يحترمون القوانين المعمولة بها، حتة يصبحون عبرة لمن لا يعتبرون.

فلا يمكن اليوم ان نتحدث عن مدينة وادلاو كواجهة سياحية هادئة منفتحة في وجه زوراها، وشاطئها غير محرر من هذه الدرجات المائية التي لا يحترم أصحابها القوانين المعمولة بها، لأن أغلبية ركابها يبحثون عن متعتهم  دون التفكير في الآخرين.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد