center

أبرون : بلاغ تأجيل الجمع العام للمغرب التطواني يحمل مغالطات ولا وجود لجمع عام انتخابي

كشف الرئيس السابق لنادي المغرب أتلتيك تطواان عن مجموعة من المغالطات التي حملها بلاغ تأجيل الجمع العام الصادر عن المكتب المسير للنادي التطواني برئاسة محمد رضوان الغازي بعد أن كان مقررا انتعقاده يوم 25 غشت الجاري.

في حوار مصور مع شمال بوست، أكد ” عبد المالك أبرون” أن تأجيل الجمع العام لعدم توفر الظروف المناسبة سواء تعلق الأمر بالاستعدادات أو بالظروف الوبائية التي تعيشها بلادنا يظل أمرا مقبولا، إلا أن صيغىة البلاغ التي تدعي التأجيل بسبب عدم تلقي المكتب المسير للترشيحات للكتابة العامة من أجل التقدم لرئاسة الفريق تحمل جملة من المغالطات.

وأضاف ” أبرون” أن الترشيحات لا توجه للكتابة العامة للنادي، بل يتم خلق لجنة الترشيحات تتكون من المدير الإداري وموثق ومفوض قضائي وحكماء وينسق عملها الكاتب العام، وهي التي تتلقى طلبات الترشيح لرئاسة النادي والتي تعرض في الجمع العام.

center

وأكد ” ابرون” أن ما يثير الاستغراب، هو  هذا الاعلان عن فتح باب الترشيح لرئاسة النادي الذي لا أساس له من الصحة، لكون المكتب المسير لم تنقضي مدته الانتخابية المحددة في أربع سنوات، أي أن هذا هو الموسم الأخير للغازي على رأس النادي وبالتالي لا يوجد جمع عام انتخابي كما ورد في بلاغ النادي، وانما جمع عام عادي يناقش فيه التقريرين الادبي والمالي للموسم المنصرم.

وأوضح ” أبرون”  أن الدعوة لانتخاب رئيس جديد تستوجب تقديم الغازي لاستقالته من رئاسة المكتب المسير وتحويل الجمع العام من عادي إلى استثنائي بعد موافقة المنخرطين ثم يتم تعيين الأكبر سنا للإشراف على الجمع العام، وفي حال عدم وجود مرشحين يتم تأجيل الجمع لمدة تتراوح بين 8 و15 يوما.

 

 

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد