center

رصد الليغا الاسبانية : الدورة الرابعة

ادريس مهاني

• تكريم واحتفالية البيرنابيو والصدارة بفضل الأهداف.
• مشاركة ثنائية في الصدارة بطلها فالنسيا
• تأزم وضعية خيطافي في محيط الصفيح الساخن

أجريت في نهاية الاسبوع المنصرم، فعاليات الدورة الرابعة من بطولة الدوري الاسباني الليغا،مبثورة لعدم اجراء لقاءين بين فياريال-ألافيس وإشبيلية -برشلونا. لتواجد مجموعة من اللاعبين من أمريكا الجنوبية مع منتخباتهم الوطنية، للمشاركة في الاقصائيات المؤهلة لكاس العالم قطر 2022عن اتحاد امريكا الجنوبية لكرة القدم ( CONMEBOL ). من جهة،والمقابلة التي اجراها رئيس الرابطة خافيير تيباس مع الجريدة الرياضية الكاطلونية سبور متهما فيها فلورنتينو بالسطو وخطف برشلونة حيث تطرق في حديثه لثلاثة محاور أساسية في إبراز للقوة التي تميزه دائما كلما تعلق الامر بالريال و البرصا :
• المحورالاول :”ميسي”
أعرف على وجه اليقين: أن رحيله لم يكن لأسباب مالية. كان من الممكن تفادي
رحيله
• المحور الثاني: “لابورتا”
إتفق برشلونة معCVC لمدة شهر حتى قال ريال مدريد لا.في النادي هناك عقدة نقص مع فلورنتينو .
• المحور الثالث: “التوازن الاقتصادي”
يمكن أن يحدث مثل عام 2003 عندما إتهم لابورتا،غاسبار بالخسائر وإقتاده مجموعة من الشركاء الى المحاكم. الكوفيك 19 انتج خسائرا تقدر ب 200 مليون € .

السبت المبرمجة أعطت التعادل بين ليفانطي ورايو( 1-1)،نقطة احسن من لا شيئ بالنسبة للرايو،الذي لا يستحق الهزيمة ويحرم بالتالي ليفانطي من تحقيق فوزه الاول .في حين سجلت الهزيمة الاولى لمايوركا وفي الشوط الثاني بسان ماميس امام الاتلتيك بهدفين للا شيئ.

مباريات الأحد الاربعة تميزت بالمتعة و التشويق وتسجيل عدد كبير من الاهداف، و لكن الجانب المهم فيها هو الجانب الإنساني و الذي عرفته عودة الريال لعرينه . حيث تم تكريم روح رئيسه السابق لورنزو سانز،المتوفى في 21 مارس 2020 قبل المباراة ضد السيلطا، وهو اعتراف لشخصية رياضية ترأست النادي من 1995 الى 2000.وخلال رئاسته فاز ريال مدريد بكأس أوروبا (الشامبيون) مرتين : السابع و الثامن بالإضافة الى كأس واحد لإنتركونتيننتال،وبطولة الدوري الليغا مرة واحدة وكأس السوبر الإسباني، ودوري واحد في كرة السلة و كأس آلكؤوس الأوروبية لكرة السلة .

التكريم عرف حضور عائلته بالكامل، بالاضافة للاعبين الذين عاشوا فترة رئاسته،مستعرضين الكؤوس التي فازوا بها كما تم الترحم عليه وعلى جميع المتوفين الذين وافتهم المنية في هذه الظروف الصعبة التي عشناها و مازلنا بسبب جائحة الوباء .
بالنسبة للنتائج الرقمية المسجلة لاندية الصدارة،يجب التاكيد على الانتصار الصعب والمؤلم لأتلتيكو مدريد في الدقيقة 99،على الوافد الجديد بملعبه إسبانيول برشلونةب( 1-2)في لقاء تميز بإضافة الحكم لعشرة دقائق كوقت بدل الضائع امام استغراب الجميع.وكأنه كان ينتظر تسجيل هدف الفوز للأتلتيكو.

center

نادي فالنسيا الذي يوقع على بداية موسم جيدة تمكن هو الاخر من تحقيق انتصار
خارجي على حساب اوساسونا ب (1-4 وتكبيد فريق بامبلونا،نافارا هزيمته الاولى هذا الموسم .الريال سوسيداد الذي حل ضيفا على كاديس بالجنوب الاندلسي تمكن من تحقيق فوزه الثالث على التوالي (0-2)اَي بتحقيق نقطته 9 من أصل 12 . ومن جهة اخرى تمكن ريال مدريد في احتفالية التواصل مع جماهيره في عودته لقلعته سانتياغو برنابيو بعد 560 يوم،ان يحقق انتصارا كبيرا على سيلطا (5-2) بالرغم انه كان عليه ان يعود مرتين في النتيجة: ريمونطادا صغيرة أعطت هاتريك لبنزمة،وعرض تقني هائل توج بهدف لفينسيوس وهدف اخر للوافد الجديد الفرنسي كمافينكا. اللقطة المثيرة للانتباه و التي تم إلتقاطها كرسالة موجهة،جاءت بعد ان سجل فينيسيوس جونيور الهدف الثالث لريال مدريد ولم يكن لديه فكرة أفضل من الذهاب للاحتفالبه مع الجمهور في الدقيقة 55 بالمدرجات وهو هدفه الرابع هذا الموسم.

اللقاء سجل مرة اخرى مجموعة من الاخطاء،والهفوات الدفاعيةوالتي تحتاج الى عمل كبير لإصلاحها.فخط دفاعه استقبل بعد مرور اربعة دورات ستة اهداف وهو ما يسجل عدم التوازن و التجانس بين الخطوط الثلاثة .

المباريات الاربعة اذن عرفت تسجيل 17 هدفا وليتصدر الترتيب ريال مدريد على فالنسيا وأتلتيكو مدريد بعدد الاهداف المسجلة و بعشرة نقطة من اصل 12 بالنسبة للثلاثي المذكور.

وأسدل الستار مساء الاثنين عن الدورة الرابعة باجراء لقاءين : المباراة الاولى احتضنها ملعب كوليسيوم ألفونسو بيريز بجنوب مدريد،الذي سجل مرة أخرى الهزيمة الرابعة لخيطافي امام إلتشي(0-1) و بصفر نقطة،في حين اعتبر انتصارا مهما لإلتشي الذي جمع خمسة نقاط من اربع مباريات.وضعية خيطافي ومدربها ميشيل اثارت مجموعة من الشكوك والتخوفات،من طرف عشاق الفريق،المطالب بالعمل الجاد و الفعال للخروج بسرعة من هذه الازمة قبل تفاقمها .اللقاء الاخير في امسية الاثنين الكروية بين غرناطة و بيتس،انتهى بفوز مستحق لهذا الاخير بفضل هدف رائع من إبداع اللاعب كانليس في الدقيقة الاخيرة أعطى بذلك النقاط الثلاثة، والفوز الاول لفريقه ليصل نقطته الخامسة في حين تستمر غرناطة دون الإقلاع بنقطتين فقط من مجموع اربع مباريات .

و في نهاية هذه المتابعة أدرج فيما يالي : المباريات الاولى لدور المجموعات لعصبة أبطال أوروبا( الشامبيونس ليغ )
بالنسبة للأندية الإسبانية.
• الثلاثاء 14 شتنبر
– الساعة : 17.45
( فيياريال- أتلانتا )
– الساعة : 17.45
( اشبيلية- سالسبورغ )
– الساعة : 20.00
( برشلونة – بايرن ميونيخ )

• الاربعاء 15 شتنبر
– الساعة : 20.00
( انتير ميلان- ريال مدريد)
الساعة : 20.00
( أت.مدريد- بورطو )

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد