center

الشرقاوي يتبرأ من بلاغ “السنبلة” ويصف “الأربعين” بالجبان

مباشرة بعد إصدار حزب الحركة الشعبية بطنجة بلاغا موقعا باسم المنسق الإقليمي للحزب “جمال الأربعين”، والذي يعلن بشكل رسمي عن دعمه للتحالف الثلاثي الذي قدم “منير الليموري” كمرشح لعمدة طنجة، حتى خرح محمد الشرقاوي عن صمته ليصدم منسق حزبه الإقليمي الذي اتخذ هذا القرار بشكل انفرادي، بعدما رضخ لإغراءات خارجية حسب ما أكده محمد الشرقاوي..

ونشر محمد الشرقاوي تدوينة على صفحته الرسمية بشبكة التواصل الإجتماعي بالفايسبوك، أكد فيها تشبته بدعم عبد الحميد حميد أبرشان في انتخابات تحديد رئيس مجلس جماعة طنجة، مستنكرا ما أقدم عليه الأربعين ضدا على التزام مستشاري حزب السنبلة بطنجة.

وأضاف  الشرقاوي في تدوينته ” نؤكد لساكنة طنجة أن مستشاري الحركة الشعبية وهم محمد الشرقاوي وفاطمة الزهراء الشاوي وللامليكة السواني، وعبد العزيز الخمال لا زلنا على موقفنا الذي اتخذناه في دعم السيد حميد أبرشان المرشح لعمودية طنجة.”

center

وأضاف الشرقاوي “في اتصالنا بالمكتب السياسي لحزب الحركة الشعبية تم التأكد على أن القرار لم تتم فيه استشارة الحزب كما أن هذا الموقف الأرعن والجبان لا يلزم سوى صاحبه، وسيتخذ الحزب القرار المناسب في حق هذا المستشار.”

يبدوا أن التحالفات السياسية سوف تعصف بحزب السنبلة بطنجة، قبل أن يبدء أصلا في إعادة بريقه السياسي المفقود، خصوصا أيام التي كان يتقلد فيها المناصب والمسؤوليات

.

 

 

 

 

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد