center

انتخابات 8 شتنبر تنهي غطرسة “أتباع” الياس العماري بعدد كبير من جماعات إقليم الحسيمة

أنهت انتخابات يوم 08 شتنبر الجاري،غطرسة حزب الأصالة والمعاصرة على عدد من الجماعات المحلية والقروية التابعة لنفود إقليم الحسيمة، خصوصا في ظل انتخابات الجماعية لسنة 2015، حيث كان انداك الياس العماري أمينا عاما لحزب الأصالة والمعاصرة.

فعل مستوى جماعة الحسيمة حصل حزب الحركة الشعبية على رئاسة المجلس الترابية للحسيمة في شخص نجيب الوزاني، الذي حصل على 21 من مجموع 31 صوتا، مقابل سبعة أصوات لمنافسته فاطمة السعدي عن حزب الأصالة والمعاصرة. ويترأس الحركي الوزاني رئاسة الحسيمة خلفا للبامي محمد بودرا.

أما بجماعة إمزورن التي كان حزب الاصالة والمعاصرة يقودها بالاغلبية المطلقة، فقد حصل على رئاستها جمال المساوي عن حزب الاستقلال، بعد حصوله على 18 من أصل 30 عضوا المشكلين للمجلس الجماعي لإمزورن.

وبجماعة لوطا التي كان يقودها الاتحادي المكي الحنودي بتحالف مع حزب الاصالة والمعاصرة، فقد بقيت رئاستها لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية؛ في شخص فريد المزلوفي، الذي حصل على غالبية أصوات المنتخبين بالمجلس الجماعي.

center

بالمقابل تم انتخاب أحمد بنيعيش عن حزب الاتحاد الدستوري رئيسا لجماعة بني ابشير باقليم الحسيمة، خلفا لمحمد بنيعيش عن حزب الاصالة والمعاصرة. كما انتخب فريد البحاتي عن حزب الاستقلال رئيسا جديدا لمجلس جماعة كتامة، خلفا لمحمد الشفاني عن حزب “الجرار”.

وأنتخب  محمد الريفي عن  (حزب الحركة الشعبية) رئيسا لجماعة عبد الغاية السواحل، ومحمد الشرقي عن  (حزب الاستقلال) رئيسا لجماعة بني بوشيبت. كما تم انتخاب عبد الحميد الدرقاوي عن  ( حزب التجمع الوطني للأحرار) رئيسا لجماعة شقران، أما عبد الإله امزيب عن (حزب التجمع الوطني للأحرار ) فقد تم انتخابه  رئيسا لجماعة اسنادة .

كما تم انتخاب مسعود عقا عن (حزب التجمع الوطني للأحرار) رئيسا لجماعة بني جميل مسطاسة. وانتخاب أمين بنعلي ( حزب التجمع الوطني للأحرار ) رئيسا لجماعة ازمورن

ولم يحافظ حزب الاصالة والمعاصرة إلا على جماعات ترابية قليلة، من قبيل جماعة بني بوعياش، التي انتخب سعيد اكروح عن حزب الاصالة والمعاصرة، لرئاستها لولاية ثانية على التوالي، بعد حصوله على أصوات 16 عضوا، مقابل 12 لمنافسه سليمان اشهبار عن حزب التجمع الوطني للاحرار.كما حاز حزب “الجرار” على رئاسة جماعة زاوية سيدي عبد القادر، في شخص خالد البنوضي، خلفا لزميله في الحزب ذاته؛ المهدي الحرشي، الذي كان يقود أغلبية مكونة من حزبه فقط.وانتخاب فؤاد اعلالا عن ( حزب الأصالة والمعاصرة ) رئيسا لجماعة الرواضي. وانتخاب عبد العزيز اليونسي عن (حزب الأصالة والمعاصرة) رئيسا لجماعة تيفروين.

وبهذا يكون حزب الأصالة والمعاصرة قد انهى احتكاره لجماعات إقليم الحسيمة وهي الغطرسة التي واكبها ما عرف بحراك الريف.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد