center

محاولات لمنع أول فتاة من الوصول لرئاسة جماعة بشفشاون

تتواصل بجماعة بني صالح بقيادة بني دركول التابعة لاقليم شفشاون عملية عرقلة عقد دورة اختيار الرئيسة، حيث يتنافس على المنصب حزبي الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية والتجمع الوطني للاحرار.

ووجد الحزبين نفسيهما في الدورة السابقة التي لم يتم اكمالها، امام تساوي في عدد الأعضاء حيث ينص القانون على منح المستشار او المستشارة الأصغر سنا حق تولي منصب الرئاسة.

center

وبما أن أصغر مستشارة تنتني لحزب الاتحاد الاشتراكي فقد عمد خصومهم السياسيون إلى افشال استكمال انعقاد الدورة، قبل ان تتدخل السلطات لتسوية الخلاف والمساهمة في ايجاد حل وسط بين الطرفين ولكن دون جدوى امام تعنت مستشاري التجمع.

ويحاول مستشاروا التجمع والمقربون منهم اختطاف مستشارة عن طريق الاغراء والترهيب لقطع الطريق على الاتحاد الاشتراكي لتولي منصب الرئاسة عبر اختيار المستشارة “حبيبة الحسناوي” لهذا المنصب.

وستكون “حبيبة” إذا تمكن مستشاروا الاتحاد من الصمود أمام الإغراءات والترهيب، أول مستشارة في تاريخ العمل السياسي تصل إلى منصب الرئاسة في جماعة باقليم شفشاون، وهو الاقليم الذي لم يسبق لأي امرأة أن ترأست إحدى جماعاته.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد