center

من يعرقل إصلاح جامع العيون بالمدينة العتيقة بتطوان ؟؟

يتواصل إغلاق عدد كبير من مساجد المدينة العتيقة بتطوان. ويتعين على المصلون المتحدرون من احياء المدينة العتيقة التوجه لمساجد وسط المدينة أو بالزوايا بالقرب من ساحة المشور السعيد لأداء الصلوات الخمس وصلاة يوم الجمعة.

ومنذ قرابة أربع سنوات مازالت المساجد التي تتواجد بالمدينة العتيقة من مدخل باب النوادر إلى غاية السوق الفوقي مقفولة في وجه المصلين بحجة ترميمها. ولا يعرف لحد الساعة تاريخ نهاية الإصلاح والأسباب المرتبطة بهذا التأخر الكبير رغم أن إصلاحها يدخل ضمن برنامج ترميم وتأهيل المدينة العتيقة لتطوان.

center

وعلمت شمال بوست، على أن بعض الشخصيات رفيعة المستوى دخلت في وقت سابق على خط ترميم مسجد العيون التاريخي بتطوان الذي بني في حدود سنة 1620، حيث كانت تنجز الدراسات بخصوصه ويتم الاتفاق مع مهندسين للشروع في عملية إصلاحه للحفاظ على هذا الموروث الديني، قبل أن يفاجؤوا بعراقيل توضع بشأنه.

وتساءل جمعويون بالمدينة العتيقة استقت شمال بوست آراءهم بهذا الخصوص، عن أسباب هذه العرقلة والجهات التي تقف وراءها وإن كان ذلك متعلق بعملية مسطرية وبيروقراطية من نظارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بتطوان التي مازالت لحد الساعة لم تجب على تساؤلات بخصوص أسباب ودواعي تأخر إصلاح وترميم مساجد المدينة العتيقة برمتها.

وأضاف الجمعويون، أن الجهات المسؤولة على الصرح الديني بتطوان بادرت إلى الإسراع في ترميم الزوايا والأضرحة والتي يستغل بعضها كمساجد لإقامة الصلوات الخمس، في وقت أهملت فيه مساجد المدينة العتيقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد