center

تأخر أشغال تثنية الطريق بين تطوان وشفشاون يثير صعوبات لوسائل النقل

تسير الأشغال لتثنية الطريق الوطينة الرابطة بين تطوان وشفشاون ببطء كبير رغم مرور قرابة خمس سنوات على إعطاء انطلاقتها. ويدخل المشروع الذي خصصت له ميزانية تقارب 900 مليون درهم وتشمل بناء قنطرتين على وادي مارتيل و مولاي بوشتى ضمن الاتفاقية المتعلقة بإعادة تهيئة المجال الحضري والاقتصادي لمدينة تطوان، الموقعة أمام الملك محمد السادس بتاريخ 12 أبريل 2014 بتطوان.

center

وتعاني الطريق الوطينة من انقطاع في عدد من المقاطع بسبب تأخر الأشغال، خصوصا المقطع الطرقي الرابط بينتطوان وبن قريش وبين بني قريش وبني حسان من جهة أخرى، حيث تتسبب في تأخر الرحلات بين تطوان وشفاشون سواء لحافلات النقل الوطني أو لأرباب السيارات

ويوصف هذا المقطع ب”قندهار” ،والذي مازال العمل مستمرا فيه منذ حوالي خمس سنوات، وتشرف عليه مقاولة معروفة على الصعيد الوطني، حيث يستدعي الوضع تدخل المسؤولين الاقليميين والجهويين لوزارة التجهيز. وكان الوزير السابق اعمارة قد أكد أن الأشغال ستنتهي متم سنة 2019، إلا أن شيئا من هذا القبيل لم يحدث.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد