center

الجولة الثالثة لدور المجموعات في الشامبيونز

متابعة : إدريس مهاني

هزيمة قاسية للاتلتيكو بملعبه 

مونولوج المدريد لعبا وأهدافا

• برشلونة لا يزال حيا في دوري الأبطال

• إشبيلية يرغم خارجيا على التعادل الثالث له على التوالي

• الغواصة الصفراء يضرب بقوة يونغ بويز السويسري

في متابعة للاندية الاسبانية في الشامبيونز ليومي الثلاثاء والأربعاء برسم الدورة الثالثة، يمكن القول بانها افرزت لقاءات مهمة على مستوى الأداء واللعب الجيد، والاعلان الصريح عن جاهزيتها بغض النظر عن النتائج المتباينة، لان المنافسة تتحسن دورة بعد أخرى بالرغم من اسماء لاندية كبيرة والتي لحد الآن مازالت تجس النبض .
مبارتي الثلاثاء لهذه الأندية، سجلت إجراء لقاء ريال مدريد بأوكرانيا وبالملعب الأولمبي بكييف ةمام شاختار دونيتسك، والذي عرف استعادة ريال مدريد لبريقه في الجولة الثالثة من دوري ابطال اوروبا قبل لقاء الكلاسيكو الاول لهذا الموسم في الدوري المحلي. وقد اظهر نواياه خلال جل مراحل اللقاء و خصوصا الجولة الثانية بثلاثة اهداف للبرازيليين فينيسيوس ورودريغو وهدف اول ضد المرمي من خطا دفاعي لينتهي اللقاء بهدف خامس للحاضر دائما كريم بنزيمة ( 0-5)جل المهتمين والمتابعين اعتبروا اللقاء متكاملا للريال مع فريق أوكراني يقدم هدايا بالجملة في الدفاع . وبهذه النتيجة يلتحق الريال بصدارة المجموعة (D) صحبة الشريف المنهزم بميلان امام الانتير بستة نقط.

اللقاء الثاني لمساء يوم الثلاثاء، جمع بملعب الواندا ميتروبوليطانو أتلتيكو مدريد بليفربول الانجليزي ( 2-3 ) والذي سجل هزيمة قاسية للاتلتيكو تسببت فيها الاخطاء الدفاعية الفادحة وانعدام الفعالية والنجاعة واللعب المنتظم.نتيجة مكنت النادي الانجليزي ليفربول الانفراد بالرتبة الاولى محققا العلامة الكاملة 3على3 في حين يبتعد الاتلتيكو عن الزعامة بخمسة نقط وبهامش صغير للمرور للدور المقبل .

center

ومن جهته فاز برشلونة بصعوبةعلى دينامو كييف (1-0)،في مباراة ضعيفة لم ترق للمستوى المنتظر منها خصوصا بعد هزيمتين متتاليتين وبنفس الحصة : لا يزال حيا على أساس تحقيق الانتصار في المباريات المتبقية الا انه بهذا المستوى لن يذهب بعيدا في هذه المنافسة .
ولقد قدم له البايرن خدمة كبيرة بانتصار عريض على بنفيكا بملعبه،وبالتالي فرصة اخيرة لمحاولة إصلاح ما يمكن اصلاحه .

حقق نادي اشبيلية تعادلا جديدا امام ليل الفرنسي (0-0)،الثالث له على التوالي في المسابقة ،في مباراة كانت متباينة الاداء في الشوطين،مكنته من تسجيل النقطة الثالثة واحتلال الرتبة الثانية التي ستمكنه على الأقل المرور للدور المقبل على الأساس تفادي اَي اخفاق .

الفريق الاسباني الخامس في المنافسة وأعني به فياريال تمكن من استغلال قلة تجربة النادي السويسري يونغ بويز، وأمطر شباكه باربعة اهداف (1-4) جعلته يحقق انتصارا مهما،غير حسابات المجموعة (F) حيث اصبح يتقاسم الرتبة الثانية مع أطلانطا الايطالي المنهزم امام المتزعم المان يونايتد باربعة نقط ليترك كل الاحتمالات ممكنة في باقي اللقاءات .

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد