center

البطولة الاحترافية 2 الجولة السادسة : المغرب التطواني يتراجع خطوتين إلى الوراء

إحتضن ملعب سانية الرمل زوال أمس السبت، لقاءا للنسيان جمع المغرب التطواني والاتحاد البيضاوي (0-0) برسم الدورة السادسة من البطولة الإحترافية 2.

اللقاء مرة أخرى لم يرق للمستوى المنتظر منه على مستوى الطموح، وأخذ المبادرة والتنسيق المنظم بين الخطوط الثلاثة لانعدام الترابط بينها وخصوصا في هذا اللقاء. وهي الملاحظات التي اشرنا اليها في اكثر من مرة، وتكرارها يثير اكثر من سؤال على مستوى المردود العام بالاضافة الى انعدام فعالية ونجاعة الخط الأمامي الذي ظهر ضعيفا ولم يشكل اية خطورة على مدافعي وحارس الاتحاد البيضاوي.

center

المباراة تميزت بأخذ ورد ولولا يقظة الدفاع لتمكن الفريق الزائر من تسجيل هدف السبق و يلاحظ ان الاختيارات كانت منعدمة خلال هذه الجولة من طرف الفريق المحلي .

الشوط الثاني سجل تحسنا نسبيا من طرف لاعبي الماط،وسجلت العديد من المحاولات والتسرع بحثا عن تسجيل هدف السبق الكفيل بالحد من الضغط النفسي والمعنوي، ومجموعة أخرى من الاكراهات التي ان كانت حقيقية فانها سيكون لها تاثير كبير في قادم اللقاءات. ابرز لقطة في اللقاء تلك التي سجلت في الدقيقة 71 عندما لمست الكرة يد المدافع الأوسط للزوار بل تعمد اخراجها بعد ان تجاوزت الحارس، الحكم تعامى عن ضربة جزاء واضحة ويعلن عن ضربة زاوية في لقطة واضحة شاهدها الجميع الا الحكم ومساعده .

على اَي تعادل سلبي للموغريب مخيب للآمال يحثم على الإدارة التقنية و اللاعبين وبالخصوص المجلس الإداري العمل في اتجاه رفع معنويات اللاعبين دون تمييز وتطويق الضغط المفروض وتحفيز اللاعبين للاشتغال في ظروف سليمة دون التفكير او المطالبة بأشياء أخرى .

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد