center

منير الفزازي يقلب معادلة الانتخابات الجزئية بتطوان

أعلن “منير الفزازي” عن حزب الأصالة والمعاصرة ترشحه للانتخابات الجزئية التي أعلنت عنها السلطات المحلية لملء مقعد شاغر بمجلس جماعة تطوان، بعد استقالة “راشيد الطالبي العلمي”. وحدد يوم 2 دجنبر القادم موعدا للاقتراع بمقر جماعة تطوان الأزهر.

وفي وقت أعلنت فيها بعض من مكونات المكتب المسير لجماعة تطوان عدم تقديم مرشحها للانتخابات الجزئية ودعم مرشح الأغلبية ( الأحرار )، فاجئ “الفزازي” الجميع بوضع ترشحه لهذه الانتخابات والذي من شأنه قلب المعادلة الانتخابية.

center

“الفزازي” واحد من الأطر الشابة الذي ارتبط اسمه كثيرا بجائحة كورونا، حيث عمل ومازال في لجنة تتبع عملية التطعيم التي تتم بمستشفى سانية الرمل بتطوان. وسبق أن كان ضمن اللائحة التي تقدم بها حزب الأصالة والمعاصرة خلال الانتخابات الجماعية السابقة.

ويعول “الفزازي” على دعم حزب الأصالة والمعاصرة في الانتخابات الجزئية، وعلى الرصيد الشعبي الذي راكمه في شبيبة التقدم والاشتراكية بتطوان قبل أن يوجه بوصلته صوب حزب “الجرار” بسبب خلافات تنظيمية مع رفاقه في حزب “الكتاب”.

ويرى “الفزازي” أن خوض الانتخابات الجزئية فرصة أخرى لإثبات الذات سياسيا ودخول مجلس جماعة تطوان من أجل إغنائه بالنقاش والدفاع عن مصالح الساكنة، رغم إقراره بقوة المنافسة مع مرشح حزب التجمع الوطني للأحرار.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد