center

بعد تنبيه “شمال بوست” لإستفحال ظاهرة احتلال الملك العمومي..”أنباء” عن استعداد سلطات أصيلة للتدخل

علمت شمال بوست من بعض المصادر، عن تداول “أنباء”، تفيد اجتماع سلطات أصيلة في شخص “باشا” المدينة مع باقي المعنيين من أجل التدخل وردع كل من سولت له نفسه احتلال الملك العمومي وتشويه معالم المدينة التي تعتبر مدينة ثقافية وفنية بإمتياز دون وجه حق.

شمال بوست، مباشرة بعد إصدارها لمقالين يعالجان إشكالية احتلال الملك العمومي بمدينة أصيلة، علمت من مصادر الخاصة، أن السلطات اجتمعت نهاية في الساعات الماضية الأخيرة مع كل المتدخلين المعنيين من أجل ممارسة مهامهم، إلا أنه لم يتسنى لنا التأكد بشكل رسمي من الخبر، بعدما حاولت التواصل بشكل رسمي مع الجهات المسؤولة، لكن دون جدوى.

center

وكانت شمال بوست قد نشرت مقالا حول ذات الموضوع تحث عنوان:”في ظل صمت باشا أصيلة..استفحال ظاهرة احتلال الملك العمومي يؤجج غضب سكان اصيلة“، حاولت من خلاله لفت انتباه المسؤولين حول استفحال ظاهرة احتلال الملك العمومي بمدينة أصيلة، ومدى الغضب الذي طال الساكنة.

كما تم نشر مقال اخر خلال الساعات الماضية تحث عنوان:”رغم الإحتجاجات عليه بسبب احتلال الملك العمومي..باشا أصيلة لا “يحرك” ساكنا“، وهو المقال الذي حاولنا من خلال طرح سؤال حول الأسباب التي دفعت السلطات بعدم التدخل من أجل تحرير الملك العمومي، رغم توصلها بشكايات مباشرة من جهة، وتنديد عدد من النشطاء بالوضع عبر شبكات التواصل الإجتماعي من جهة ثانية.

وأمام عدم التأكد من مدى صحة اعتزام السلطات على تحرير الملك العمومي بأصيلة، سواء من قبضة الفراشة أو من قبضة أصحاب المقاهي والمطاعم والمحلات التجارية، يبقى السؤال معلقا، هل تجرأ سلطات أصيلة على انصاف ساكنة المدينة وتحريرها من التغول الحاصل؟، أم أن تدخل والي جهة طنجة تطوان الحسيمة اصبح لازما، لإعادة الوضع لسكته الصحيحة؟.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد