center

فشل في تأمين مباراة نهاية كأس العرش وجمهور تطوان الضحية

فشلت ولاية أمن أݣادير في تدابيرها لتأمين مباراة نهاية كأس العرش بين الجيش الملكي والمغرب التطواني. ووقعت أعمل شغب بين جمهور الحسنية والجيش الملكي عقب نهاية المباراة بسبب تصفية حسابات سابقة بينهم.

ورغم الإنزال الأمني الكثيف لعناصر مكافحة الشغب والقوات المساعدة، إلا أن حضورها اقتصر على التواجد في محيط الملعب من الداخل والحيلولة دون وقوع اصطدامات بين الجماهير.

ووقعت أعمال شغب وتبادل للرشق بالحجارة بشكل مكثف بين جمهور حسنية أݣادير والجيش الملكي في محيط الملعب والطرق المؤدية لخارج المدينة. وتعرضت حافلات تابعة للجمهور التطواني لأضرار وتكسير زجاجها بسبب أعمال الشغب.

ولوحظ تقصير أمني كبير في مواجهة أعمال الشغب في محيط الملعب، حيث لم تعمل القوات الأمنية على التدخل لتفريق المواجهات بين جمهوري الحسنية والجيش واقتصر تدخلها على بعض الاعتقالات.

كما منعت عناصر الدرك الملكي جمهور المغرب التطواني من دخول باحات الاستراحة أو التوقف عند نقاط الاداء لأخذ قسط من الراحة بسبب تحوفها من جمهور الجيش الملكي، الأمر الذي اعتبره عدد من أنصار الفريق التطواني استهتارا بأرواحهم خاصة وأن طول المسافة والسفر ليلا يستوجب توقف السائقين للراحة والنوم.

كراء

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد