center

رئيس حكومة سبتة المحتلة يطالب بفرض التأشيرة على ساكنة تطوان ومحيطها

دعا رئيس حكومة سبتة المحتلة، خوان فيفاس، من المغرب بالإسراع في استكمال إجراءات الجمارك عند معبر “باب سبتة”، وذلك لإضفاء الشرعية على عبور البضائع بين المغرب وسبتة، مطالبا في وفي نفس الوقت بفرض التأشيرات على جميع المغاربة الذين يدخلون المدينة، وإنهاء استثناء عمالتي تطوان والمضيق ومحيطها.

وبحسب فيفاس، فإن عملية الفتح التدريجي لمعبر سبتة الحدودي أظهرت الصيغة التي يجب اتباعها ، حيث لا يتجاوز المعدل اليومي للعبور 3000 شخص، بعد تسجيل 30 ألف شخص قبل الإغلاق بسبب الوباء.

واعتبر فيفاس أن هذا التغيير إيجابي للغاية في حركة العبور، حيث أصبحت الأمور أكثر تنظيماً وأسهل إدارتها، وبالتالي أعرب عن رغبته في أن تكون نتائج المشاورات بين اللجنة المغربية والإسبانية المختلطة في اليومين المقبلين إيجابية.

وفي هذا السياق، قال إن الاستثناء المطبق سابقًا، والذي يسمح لسكان عمالتي تطوان والمضيق بدخول سبتة فقط بجواز سفر، جاء في سياق ديموغرافي مختلف، حيث كان عدد السكان في ذلك الوقت صغيرًا مقارنة بـ اليوم ، وبالتالي سلط الضوء على أهمية إنهاء هذا الاستثناء.

وبشأن الجمارك على المعبر، قال فيفاس إنه يتعين على المغرب الإسراع في إنشاء هذه الجمارك في اتفاق ثنائي مع إسبانيا، والبحث عن أساس لتحقيق هذه الغاية من أجل حرية حركة البضائع بين سبتة والمغرب.

كراء

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد