إسبانيا تفكك شبكة لسرقة السيارات الفارهة وتهريبها للمغرب

فكك أخيرا الحرس المدني الاسباني، شبكة إجرامية تمتهن تهريب السيارات الفارهة المسروقة بين مختلف الدول الاوروبية، وذلك بمنطقة أليكانطي.

وتفيد مصادر إعلامية، أن العملية مكنت من استعادة سارتين فاخرتين، تمت سرقتها سابقا في ايطاليا وبولندا، كما يجري التحقيق من مصير ثلاث سيارات اخرى.

واسفرت ذات العملية عن القبض على ثلاثة رجال وثلاث نساء تتراوح اعمارهم بين 21 و 35 سنة، في بلدية “موتكساميل”، من بينهم لاعب كرة قدم مغربي يبلغ من العمر 30 عاما.

هذا، وكشف التحقيق الذي باشرته عناصر الحرس المدني عن أن 2 من المشتبه فيهم، كانا يعيشان في فيلا فاخرة في منطقة حضرية بـ “موتكساميل” ، إذ كان لديهم أيضا منزل آخر يستخدمانه حصرا للقيام بنشاطهم الاجرامي.

ووفق بيان للحرس المدني، فقد كان جميع أفرادها يتمتعون بمستوى معيشي مرتفع، حيث كانوا يقودون سيارات فاخرة ويغيرونها بشكل مستمر، رغم انهم لا يمارسون اي عمل مؤدى عنه.

ويتزعم هذه المنظمة حسب البيان، مغربي يبلغ من العمر 35 سنة، والذي كان مسؤولا عن شراء وبيع السيارات وهو يعلم أنها مسروقة، حيث يقوم بتزوير وثائقها في اسبانيا، قبل تهريبها لبيعها في المغرب.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد