البرلمانية الموسوي تساءل الحكومة حول اختلالات بمستشفى سانية الرمل

وجهت البرلمانية عن جهة طنجة تطوان الحسيمة نهى الموسوي، عضو فريق التقدم والاشتراكية وزير الصحة والحماية الاجتماعية،حول وضعية مستشفى سانية الرمل بمدينة تطوان.

ونقلت البرلمانية الموسوي موجموعة من الملاحظات لوزير الصحة، تتمحور حول الخصاص في الأطر الطبية، لاسيما بعد مغادرة بعض الاختصاصيين إلى وجهات أخرى، ونقص في خدمات قسم المستعجلات، وعدم تشغيل المسلك الاحمر الاستعجالي، بسبب نقص الموارد البشرية، في ظل عدم تخصيص مناصب جديدة للمؤسسات الصحية بتطوان.

كما كشفت النائبة التقدمية عن تعثر سير قسم العلاجات الكيميائية والعلاجات التلطيفية ومعالجة الاورام بالمواد الكيميائية، نتيجة النقص الحاد في الأدوية الموجهة لعلاج هذه الأمراض الخطيرة؛ وعدم اشتغال جهاز الفحص بالرنين المغناطيسي الذي جُهز به مستشفى سانية الرمل، مما يضطر المرضى إلى إجراء هذا الفحص في القطاع الخاص؛

وفي ظل هذه المعطيات، تساءلت النائبة الموسوي عن التدابير والإجراءات التي ستتخذها الوزارة من أجل معالجة الاختلالات بغاية تعزيز العرض الصحي لساكنة إقليم تطوان، والوافدين على مستشفى سانية الرمل من المناطق المجاورة من داخل الإقليم ومن خارجه.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد