ثاباتيرو .. علاقة المغرب وإسبانيا “أساسية” من شأنها “تعزيز السلام”

أكد الرئيس الأسبق للحكومة الإسبانية ، خوسيه لويس رودريغيز ثاباتيرو ، الثلاثاء بفاس ، أن العلاقة بين المغرب وإسبانيا “أساسية” و”تعزز السلام والبحر المتوسط ​​وأفريقيا وأوروبا”.

وأكد في مؤتمر صحفي أقيم على هامش المؤتمر الافتتاحي في جامعة فاس الخاصة تحت شعار “الحوار والسلام ضرورة سياسية” أن المملكتين “تتحملان مسؤولية كبيرة” وملتزمة. إلى مستقبل أفضل مع “علاقة ثقافية وسياسية واقتصادية عظيمة”.

وقال إن التغييرات وجهود التحديث التي شهدها المغرب في السنوات الأخيرة تحمل رسالة أمل ، مضيفا أن الصداقة والتعايش والتنوع “تجعل الناس يتقدمون” بينما العزلة “تسبب لحظات من الاعتداء”. دعا خوسيه لويس رودريغيز ثاباتيرو إلى “تعزيز الروابط بين المجتمعات المدنية في البلدين من أجل التقدم جنبًا إلى جنب مع وضع إفريقيا في الاعتبار”.

وبخصوص العلاقات الاقتصادية بين إسبانيا والمغرب ، قال إن بلاده “تقريبا الشريك الأول للمغرب” وأن العلاقات التجارية الثنائية “تتعزز بمرور الأيام”.

يشارك الرئيس الأسبق للحكومة الإسبانية في أعمال منتدى تحالف الأمم المتحدة للحضارات (UNAOC) بهدف تعزيز الحوار والتعاون بين المجتمعات والثقافات والحضارات.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد