وزير خارجية إسبانيا: أجندة الملك محمد السادس تحُول دون عقد لقاء مع سانشيز

أوضح وزير الخارجية الإسباني ألباريس دواعي تأجيل عقد اللقاء رفيع المستوى بين بيدرو سانشيز، رئيس الوزراء الإسباني، والملك محمد السادس، والذي كان مقرّراً أن يتمّ قبل نهاية العام الجاري.

وقال ألباريس، في تصريحات صحافية، على هامش حضوره المنتدى العالمي لتحالف الحضارات المقام بفاس خلال يومي 22 و23 نونبر الجاري أن أجندة الملك محمد السادس وبيدرو سانشيز “المكتظة” بملفات أخرى حالت دون عقد هذا اللقاء الذي لم يجمع البلدين منذ سبع سنوات، مشدّدا على أهميته.

بدّد خوسيه مانويل ألباريس، وزير الخارجية الإسباني، مخاوف وشكوك قاطني مدينتي سبتة ومليلية المحتلتين بشأن فِعلِيَّة إعادة فتح المركز الجمركي في الحدود الفاصلة بين مليلية وإقليم الناظور، وإحداث مركز مماثل في معبر تراخال بسبتة.

وعقب لقائه بناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، أكّد المسؤول الإسباني أن فتح المركزين سيتم “دون أدنى شك” خلال شهر يناير المقبل.

وشدّد المسؤول الحكومي الإسباني على أن الاتفاق المغربي الإسباني يؤكد أن هذه العملية ستتم “بشكل تدريجي ومنظم”، مع القطع “بشكل تام” مع المشاهد الماضية، في إشارة منه إلى أنشطة التهريب المعيشي التي عُرف بها المعبران على مدى عقود.

قد يُعجبك أيضا: إسبانيا تدرس مشروع إنشاء ممرّ خاص بالدّراجات النارية في معبر سبتة

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد