Web Analytics
أخبار وطنيةسياسة

أوزين أمينا عاما لحزب “السنبلة” والشرقاوي يقترب من المكتب السياسي

كما كان منتظرا، أنتخب صباح اليوم السبت 26 نونبر الجاري،  “محمد أوزين” أمينا عاما لحزب الحركة الشعبية، خلفا للأمين العام السابق لذات الحزب “محمد العنصر”، الذي تولى المنصب منذ سنة 1986، منهيا بذلك إحدى أطول الولايات على رأس الأحزاب المغربية (36 سنة).

انتخاب أوزين على رأس حزب السنبلة، جاء  خلال المؤتمر  14 الذي انعقد بالعاصمة الرباط، ووصل فيه محمد أوزين إلى سباق الترشح وحيدا بعد إسقاط اسم إدريس الزويني بسبب عدم توفر شرط التواجد في المكتب السياسي لولايتين اثنتين وأداء واجبات الانخراط.

وجاء التصويت في القاعة على أوزين علنيا استجابة للمقرر التنظيمي للمؤتمر في حالة توفر مرشح وحيد، وهو ما حمل الوزير السابق المشهور بوزير “الكراطة” إلى الأمانة العامة بالإجماع.

بالمقابل كان  أوزين، قد  شرع منذ مدة ليست بالقليلة، في تعبئة قادة الحزب من أجل دعمه لخلافة العنصر، كما دأب على تزعم مداخلات الفريق الحركي داخل مجلس النواب في مواجهة الحكومة.

ووف مصادر الجريدة الإلكترونية “شمال بوست”، فمن المنتظر أن تضم لائحة المكتب السياسي التي سوف يشرف أوزين على تكوينها إسم أصغر رئيس مقاطعة بمدينة طنجة “محمد الشرقاوي”، رئيس مقاطعة طنجة المدينة.

وطان نجل المرحوم “يونس الشرقاوي”، قد اختار رمز السنبلة ليمثلها في انتخابات 8 شتنبر من السنة الماضية، حيث خلق مفاجئة عندما استطاع ان يضمن رئاسىة مقاطعة طنجة المدينة التي سبق وأن ترأسها والده، كما أصبح حزب الحركة الشعبية في عهد الشرقاوي يلعب دورا حقيقيا للمعارضة السياسية.

هذا وقد عرف المؤتمر  تعديلا على البند الخاص بمهمة رئيس الحزب، التي ظلت لصيقة بمؤسس “الحركة” المحجوبي أحرضان، بما يسمح للأمين العام الحالي بتوليها.

وسيتولى العنصر مهام استشارية وتحكيمية داخل الحركة الشعبية، فيما ستتولى الأمانة العامة للحزب الإشراف على الأمور التدبيرية؛ كما سيلعب العنصر دور التحكيم داخل الحزب، وإيجاد حلول للقضايا الكبرى.

 

اظهر المزيد

Chamal Post

شمال بوست (Chamal Post | CP) موقع قانونيّ مسجّل تحت رقم 2017/06 جريدة بشعبة الحرّيّات العامّة بالنّيابة العامّة للمحكمة الابتدائيّة بطنجة بظهير شريف رقم 122.16.1 / قانون 88.13 المتعلّق بالصّحافة والنّشر 2013-2022
زر الذهاب إلى الأعلى