Web Analytics
أخبار وطنية

دراسة ترصد تأثير تمضية الأطفال وقتًا طويلاً أمام الشاشات على تطورهم اللغوي

تحذيرات جديدة تطلقها دراسة أسترالية تشير إلى أن تمضية الأطفال وقتًا طويلاً أمام شاشات الأجهزة الإلكترونية قد يؤثر سلبًا على تطورهم اللغوي.

ويشير الباحثون إلى أن هذه العادة يمكن أن تحرم الأطفال من التفاعل اللغوي الضروري لتطوير مهاراتهم اللغوية بشكل صحيح.

الدراسة التي نُشرت في دورية الجمعية الأمريكية لطب الأطفال اظهرت أن الأطفال الذين يقضون وقتًا طويلاً أمام أجهزة الحاسوب اللوحي أو الأجهزة الإلكترونية الأخرى يتفاعلون بشكل أقل مع البالغين ويتلقون كلمات أقل منهم. هذا النقص في التفاعل اللغوي يمكن أن يؤدي إلى تأخر في تطور مهارات اللغة لدى الأطفال.

وفقًا للدراسة، يُعد التفاعل المكثف بين الأطفال والبالغين في المنزل عاملًا أساسيًا لبناء مهارات اللغة لدى الأطفال. وتؤكد منظمة الصحة العالمية على أهمية تقليل وقت استخدام الشاشات وتشجيع الأطفال على اللعب النشط لتعزيز نموهم الصحي.

الدراسة قام بها فريق من جامعة أديليد الأسترالية، حيث فحصوا بيانات 220 أسرة على مدى فترة ثلاث سنوات. ووجد الباحثون أن كل زيادة في وقت تمضيه الأطفال أمام الشاشات الإلكترونية يعني نقصًا في التفاعل اللغوي مع البالغين، مما يؤدي إلى تأخر في تطور اللغة.

حتى بين الأسر التي تلتزم بتوصيات منظمة الصحة العالمية بشأن تقليل وقت استخدام الشاشات، قد يواجه الأطفال مشاكل في تطور مهاراتهم اللغوية إذا لم يتم التفاعل معهم بشكل كافٍ.

لكن يتبقى سؤالًا حول ما إذا كان لدى الأطفال الذين يقضون وقتًا طويلاً أمام الشاشات مهارات لغوية أضعف من غيرهم، وهو ما يستدعي مزيدًا من الدراسات والبحوث لتحديد التأثير الفعلي للشاشات على تطور اللغة لدى الأطفال.

 

Chamal Post

شمال بوست (Chamal Post | CP) موقع قانونيّ مسجّل تحت رقم 2017/06 جريدة بشعبة الحرّيّات العامّة بالنّيابة العامّة للمحكمة الابتدائيّة بطنجة بظهير شريف رقم 122.16.1 / قانون 88.13 المتعلّق بالصّحافة والنّشر 2013-2022

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى