- إشهار -

المخابرات الإسبانية : 800 مغربي من الشمال يوجدون ضمن الجهاديين في سوريا

أفادت تقارير الأجهزة الأمنية والاستخباراتية الإسبانية المكلفة بمكافحة الإرهاب المرتبط بالجماعات الدينية الإسلامية المتطرفة بوجود حوالي 800 مقاتل مغربي في صفوف الحركات الارهابية في سوريا يقاتلون النظام الرسمي هناك.

وأوردت جريدة الباييس الخبر في عددها أول أمس السبت 7 يونيو 2014 نقلا عن المصادر المذكورة ضمن ملف مخصص للجهاديين للمسلمين الإسبان في شبكات التطرف في الشرق الأوسط وأساسا سوريا.

وتنقل الجريدة عن الأجهزة الأمنية وجود 800 جهاديا مغربيا في سوريا، وأغلبهم ينتمون الى مثلث الفنيدق تطوان طنجة ثم منطقة الناظور والحسيمة. وتعرب هذه الأجهزة عن قلقها الشديد من هذا العدد لأن أغلبهم ينتمون الى مناطق محاذية لسبتة ومليلية المحتلتين.

فندق
- Advertisement -

- Advertisement -

ونسقت الأجهزة المغربية والإسبانية في عمليات متعددة لتفكيك شبكات تسفير المتطرفين الذين يجري استقطابهم نحو سوريا. وتعتبر مدينتي سبتة وميلية قاعدتين أساسيتين في هذه الاستراتيجية.

ولا يضم رقم 800 المغاربة المقيمين في دول الاتحاد الأوروبي، حيث يجهل الرقم الحقيقي للمغاربة الذين انتقلوا من دول مثل فرنسا واسبانيا وبلجيكا وهولندا نحو تركيا ومنها الى سوريا لقتال في صفوف حركات متطرفة لمواجهة قوات الجيش السوري .

وخلال الشهور الأخيرة، ارتفعت وتيرة الأخبار التي تنشرها الصحافة المغربية وأشرطة الفيديو لمغاربة ينفذون عمليات انتحارية أو يقتلون جنودا سوريين أو سقطوا في يد جماعات منافسة أو في يد القوات النظامية السورية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد