بسبب الرشوة اعتقال رئيس بلدية تارجيست ونائبه

اقتادت عناصر أمنية تابعة للفرقة الوطنية للشرطة القضائية منتصف اليوم الاربعاء 25 اكتوبر، كلا من رئيس المجلس البلدي لتارجيست والنائب البرلماني لحزب الأصالة والمعاصرة “عمر الزراد” ونائبا “محمد زمو “نحو مقر الامن الاقليمي للحسيمة.

وحسب مصادر اعلامية فإن اعتقال الزراد ونائبه يأتي في إطار التحقيق معهما في قضية متعلقة بابتزاز مواطن، ومطالبته برشوة 10 ملايين سنتيم مقابل إنجاز غرض إداري لصالحه، وهو ما أبلغ عنه المواطن النيابة العامة، حيث تم نصب كمين لهما من طرف الفرقة الوطنية واعتقالهما متلبسين بتلقي الرشوة.

وينتظر إحالة “الزراد” ونائبه مباشرة على غرفة الجنايات، لكون المبلغ المحجوز يقدر بـ100 ألف درهم.

ويأتي اعتقال رئيس جماعة تارجيست وهو في نفس الوقت نائبا برلمانيا عن حزب الأصالة والمعاصرة، بعد يوم واحد من إقالة الملك محمد السادس أربع وزراء بسبب الفساد الذي كشف عنه تقرير المجلس الاعلى للحسابات حول تاخر مشاريع الحسيمة منارة المتوسط.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد