محكمة النقض تنتصر لحكمة النقيب الموساوي وتلغي منع عضوية الهيني بجدول المحامين

ألغت محكمة النقض أمس الثلاثاء قرارا صادرا عن محكمة الاستئناف بتطوان والقاضي بإلغاء تسجيل القاضي المعزول “محمد الهيني” في جدول هيأة المحامين بتطوان.

وجاء قرار محكمة النقض بعدما قرر الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بتطوان نهاية السنة الماضية، استئناف قرار مجلس هيئة المحامين بالمدينة التي قبلت عضوية القاضي المعزول محمد الهيني كمحامي في صفوفها.

وكان مجلس هيأة المحامين بتطوان في عهد نقيب الهيأة السابق “نور الدين الموساوي” قد قرر قبول عضوية القاضي المعزول “الهيني” في جدول المحامين مستندا على أسس قانونية وحقوقية، ومفوتا أي فرصة لجعل المحامين هم الطرف الذي منع استمرار الهيني في جسم العدالة.

واعتبر حينها عدد من المراقبين أن قبول النقيب الموساوي للهيني المطرود من سلك القضاء محاميا، كان انحيازا واضحا للقانون ومبادئ حقوق الإنسان، خاصة أن الأخير لم يعزل لأمر مشين أو مخل بمهنة القضاء.

كما أن محامو تطوان حينها وبقرار نقيبهم أوصلوا رسالة واضحة للرأي العام خاصة في جسم العدالة بكونهم لن يكونوا أبدا سيفا لقطع الأرزاق أو التعارض مع القانون ومبادئ حقوق الانسان.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد