القضاء ينهي فصول جريمة سرقة 250 مليون بمرتيل ويصدر حكمه في حق المتهمين

أنهت محكمة الاستئناف بتطوان، تفاصيل عملية سرقة أزيد من 200 مليون سنتيم من منزل بائع الملابس المستعملة بحي البحور بمرتيل.

هيئة الحكم قضت بحق المتهم الرئيسي بالسرقة بثماني سنوات سجن نافذة، فيما تم الحكم  على حارس السجن الفلاحي بواد لو بأربع سنوات سجنا نافذة، وعلى زوجته بستة أشهر لعدم التبليغ عن الجريمة.

الحادث يعود إلى شهر أكتوبر من السنة الماضية، حينما تمكن أمن مرتيل، من الإيقاع بعصابة يتزعمها حارس بسجن واد لو وزوجته، وأحد أصحاب السوابق العدلية، حيث تم الاتفاق بين حارس السجن وأحد النزلاء بالسجن الفلاحي بواد لو الذي كان محكموها بسبع سنوات نافذة على القيام بعمليات سرقة المنازل التي تعود لأسر ميسورة مباشرة بعد خروج الأخير من السجن.

وكان المنزل الذي شهد عملية سرقة مبلغ 250 مليون، تم تحديده بعد أن علمت العصابة أن أصحابه يودعون به مبلغا مهما من المال وحلي ذهبية، حيث تمت عملية السرقة مباشرة بعد خروج صاحب المنزل، ليقوم السجين السابق بالسطو على المبلغ المذكور إلى جانب حلي ذهبية، والفرار بعد أن كان حارس السجن وزوجته في انتظاره بسيارتهما.

أمن مرتيل يفك لغز سرقة 250 مليون من أحد المنازل بحي البحور

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد