دار الشعر بتطوان تخلد اليوم العالمي للشعر

تحتفي دار الشعر في تطوان باليوم العالمي للشعر، يوم الأربعاء 21 مارس الجاري، في الفضاء الأندلسي لمدرسة الصنائع والفنون الوطنية بتطوان، ابتداء من السادسة مساء.

وتشهد هذه الاحتفالية تلاوة رسالة اليونسكو، بمناسبة اليوم العالمي للشعر، الذي يصادف 21 مارس من كل سنة، وإلقاء “كلمة الشاعر”، التي كتبها هذه السنة الشاعر الأرجنتيني هوغو موخيكا.

ويشارك في هذا اللقاء الذي يقام في مدينة الحمامة البيضاء الشاعر أحمد بنميمون والشاعرة لطيفة الأزرق والشاعر نجيب مبارك، وهم يمثلون أجيالا متعاقبة من تاريخ الشعر المغربي المعاصر، مثلما يعزفون على أشكال شعرية متمايزة.

الشاعر أحمد بنميمون أحد أعلام وعلامات الشعر المغربي منذ بداية السبعينيات من القرن الماضي، كتب قصيدة حداثية بهندسة معاصرة جديدة، سوى أنها ظلت مشدودة إلى مرجعيتها العربية الأصيلة، على مستوى اللغة، وفية لإيقاعاتها على مستوى التفعيلة وأسبابها الجميلة.

وتنتمي الشاعرة لطيفة الأزرق إلى جيل الثمانينيات، وقد جمعت في تجربتها بين الشعر بالعربية وشعر “الزجل” المكتوب بالعامية المغربية. وما بين هذا وذاك، ظلت لطيفة الأزرق صوتا رنانا يجهر بأحلام المرأة العربية الشاعرة.

وفي نهاية التسعينيات وبداية الألفية الجديدة، لمع اسم نجيب مبارك شاعرا يكتب قصيدة النثر بمواصفاتها الكونية، وبنفس سردي متدفق وتصوير شعري جذاب. ولا يزال الشاعر يكتب قصيدة التفاصيل بعناية فائقة ولغة شيقة.

يحيي احتفالية اليوم العالمي للشعر الفنان المغربي يوسف الحسيني، الذي تألق في مسارح الغناء العربي والعالمي، في المغرب والجزائر والإمارات العربية المتحدة، وفي كينيا وفرنسا والولايات المتحدة الأمريكية وكوبا والمكسيك والأرجنتين. وأما في إسبانيا، فقد شارك هذا الفنان رفقة فرق فلامينكو شهيرة، وأحيى زمان الوصل بالأندلس، مؤكدا بصوته الشجي وعزفه السخي على آلة العود أن الشعر والموسيقى أفضل لغتين للتواصل بين بلدين متجاورين هما المغرب وإسبانيا.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد