شغب وجرحى في ديربي الهواة مابين اتحاد الشاون وأولمبيك وزان

تحولت مقابلة ديربي بقسم الهواة لكرة القدم، التي جمعت يوم الأربعاء الماضي ما بين الاتحاد الرياضي الشفشاوني لكرة القدم وضيفه شباب أولمبيك وزان، إلى حلبة للشغب والفوضى، الأمر الذي فرض على عناصر الأمن التدخل.

 

وحسب شهود عيان، فإن مجموعة من مشجعي الفريقين تراشقوا بالحجارة مباشرة بعد تسجيل الفريق الشفشاوني الهدف الأول؛ ما أسفر عن إصابات وجروح وصفت بعضها بـ”الخطيرة” في صفوف الجماهير الوزانية؛ وذلك وسط كر وفر من الجماهير ورجال السلطة المحلية على حد سواء، بمحيط الملعب البلدي بالشاون.

هذا وقد عملت عناصر الأمن الوطني والقوات المساعدة على محاصرة ومطاردة مثيري الشغب، ما أسفر عن توقيف بعضهم واقتيادهم إلى مخفر الشرطة؛ بينما نقلت سيارة الوقاية المدنية أحد المصابين على وجه السرعة صوب مستشفى محمد الخامس لتلقي العلاج، عقب تعرضه لإصابة على مستوى الرأس.

كما تم تسجيل إصابات أخرى في صفوف جمهور الفريقين، جرى التعامل معها وسط الملعب بعد تدخل عناصر من الهلال الأحمر المغربي.

بالمقابل شهدت  المباراة استعمال الشهب الاصطناعية، إذ جرى رشق الجمهور الضيف بها. كما عمدت “إلترات الجوهرة الزرقاء” إلى رفع لافتة بمدرج الملعب، كتبت عليها عبارة استفزت الجماهير التي حجت لمشاهدة “كلاسيكو الهواة”.

 

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد