center

رغم الإحتجاجات عليه بسبب احتلال الملك العمومي..باشا أصيلة لا “يحرك” ساكنا

رغم  الإدانة التي يعبر عنها عدد من نشطاء سبكات التواصل الإجتماعي بمدينة أصيلة، بخصوص احتلال الملك العمومي بالمدينة الذي بدأ في التوغل لدرجة أصبح المواطنون يتضايقون من الأمر، وبالرغم من الإحتجاج المباشر لبعض المواطنين على هذا الوضع، فمازالت دار اللقمان على حالها.

شمال بوست، سبق وأن تطرقت إلى استفحال هذه الظاهرة التي بدأت في التوغل، فأينما وليت وجهك في المدينة تجد بعض المقاهي والمطاعم والمحلات التجارية والباعة المتجولين والفراشة، يستولون على الملك العمومي دون سند قانوني يمكنهم من ذلك، فلا أحدهم يمتلك رخصة الإستغلال، ولا أحد يمكن أن يمحنح لهؤلاء الذي يساهمون في تشوية معالم مدينة أصيلة أن يمنحهم رخصة الإستغلال بهذه الطريقة.

center

الغريب في الأمر، أن السلطات بالمدينة بقيادة باشا أصيلة ومعية القياد، لم يحركوا ساكنا امام الأمر، فكل ما هناك،  هي بعض المراسلات لبعض أصحبات المقاهي أو المطاعم تدعوهم لضرورة تحرير الملك العمومي، لكن دون أن يتم تنفيد المسطرة في حقهم.

شمال بوست توصلت بمراسلة سبق لباشا المدينة ان ارسلها لصاحب إخدى المقاهى باصيلة، في الصيف الماضي يخبره بضرورة تحرير الملك العمومي، الذي استولى عليه، لكن منذ ذلك الوقت لم يتم تحريك المسطرة في حقه، ليتضح بالملموس ان سلطات المدينة تتغاضى عن هذا الأمر، الذي يطرح أكثر من علامة الإستفهام، فمن يضغظ على السلطات لكي لا تتحرك بالمدينة؟.

ان واقع الإحتلال الملك العمومي بهذه الطريقة الفجة بمدينة الثقافة والفنون، أصبحت تساءل السلطات، فهل نرى في قادم الأيام حل لهذه الظاهرة؟، أم أن الوضع أصبح يستوجب تدخل والي جهة طنجة تطوان الحسيمة لإنصاف الساكنة؟

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد