ندوة بتطوان تبعث أملاً وهاجا للمصابين باضطراب طيف التوحد

استطاع الفيلسوف جوزيف شوفانيك مساء أمس بمدينة تطوان خلال ندوة تحسيسية نظمتها جمعية حنان لرعاية الأطفال المعاقين أن يبث جذور الأمل من أولياء أمور الأطفال المصابين باضطراب طيف التوحد .

وعرض الخبير الفرنسي الذي تجاوز محنة التوحد تجربته التي عرفت كثيراً من التحديات، والتي تقاسمها بتفاصيل مثيرة جعلت الحاضرين من المسؤولين والآباء والأطفال يصفقون لها بحماس كبير .

الندوة التي نظمت بشراكة مع الاتحاد الوطني للجمعيات العاملة في مجال الإعاقة الذهنية بالمغرب عرفت كثيرا من المشاعر المختلطة بين الحزن والفرح ومقاومة اليأس واستقبال الأمل .

واعتبر عدد من الحضور أن الندوة التحسيسية كانت فرصة لبث أمل جديد في قلوب الآباء وأطالفهم المصابين باضطراب طيف التوحد الذين يعانون كثيرا جراء هذه الامراض المستعصية .

وتجدر الإشارة إلى أن الفيلسوف الفرنسي جوزيف شوفانيك شرع منذ أيام في إلقاء العديد من المحاضرات والعروض لفائدة أولياء أمور الأطفال المصابين بالتوحد في عدد من المدن المغربية .

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد