قائد مقاطعة المصلى بتطوان يمتنع عن تنفيذ قرار توقيف أشغال أضر بمسكن أرملة

امتنع قائد مقاطعة “المصلى” عن تنفيذ قرار يقضي بتوقيف أشغال بناء يقوم به موظف بالمحكمة الابتدائية بتطوان، تسبب لمسكن أرملة بحي سانية الرمل في أضرار بالغة بسقف منزل وقناة تصريف مياه الأمطار.

المتضررة توجهت لجماعة تطوان، بتعرض على البناء الذي يقوم به الموظف والمحادي لمنزلها، حيث خلصت لجنة تقنية بعد معاينتها للأضرار الواقعة بمنزلها إلى وجود شق كبير في المطبخ بالطابق الأرضي، كما أن قناة تصريف مياه الأمطار مغلقة، وعلى إثره تم إشعار صاحب البناء بالقيام بتسببه في الأضرار المذكورة.

وبناء على تقرير اللجنة المختلطة، بادر رئيس جماعة تطوان إلى توجيه كتاب إلى المعني بالأمر، ونسخة منه لقائد مقاطعة “المصلى” حيث يتواجد البناء تحت نفوذه الإداري، يشعره بضرورة إيقاف البناء إلى غاية إصلاح الأضرار التي تسبب بها للجوار.

مصادر مطلعة، أفادت لشمال بوست، أن المعني بمخالفات البناء يستمر في أشغاله دون الاكتراث بمراسلة جماعة تطوان بشأن توقيف الأشغال، وذلك تحت مرأى ومسمع قائد مقاطعة المصلى الذي يمتنع عن تنفيذ القرار هو الآخر باعتباره السلطة المعنية بزجر مخالفات التعمير.

وأضافت ذات المصادر، أن امتناع قياد المقاطعات عن تنفيذ قرارات توقيف الأشغال الصادرة عن جماعة تطوان، ناتجة عن شخصنة الصراع بين باشا تطوان ورئيس الجماعة، وهو الأمر الذي دفع ب” إدعمار ” إلى توجيه ملف مخالفة البناء بحي سانية الرمل للكاتب العام لعمالة تطوان، من أجل الاطلاع على التجاوزات التي يقوم به القياد تحت إشراف باشا تطوان.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد