المكتب النقابي الصحي لكدش بتطوان يحمل المندوب الاقليمي مسؤولية الخروقات بقطاع الصحة بالاقليم

نظم المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للصحة المنظوية تحت لواء الكونفدرالية الديموقراطية للشغل بتطوان وقفة احتجاجية انذارية أمام المندوبية الإقليمية للصحة بتطوان اليوم الاثنين، وذلك احتجاجا على الخروقات والتدهور الخطير الذي يعرفه القطاع منذ تعيين المندوب الحالي على رأس مندوبية اقليم تطوان.
ويتهم المكتب النقابي للصحة التابع للكونفدرالية الديمقراطية للشغل المندوب الاقليمي بالتحيز ضدا على مصالح الموظفين والمواطنين وقيامه بتنقيل الموظفين من المؤسسات الصحية القروية الى الوسط الحضري في اطار المحاباة وترك المواطنين دون خدمات أساسية بالعالم القروي.
كما يتهمونه بالسكوت في وجه الخروقات التي يعرفها المستشفى الإقليمي ومنها انتشار داء السل بين الموظفين وطول المواعيد الطبية وتستره على الخروقات التي ترتكبها السيدة رئيسة قطب الشؤون الإدارية والإقتصادية بمستشفى سانية الرمل.
وكذلك تخليه عن الموظفين في مركز طب الإدمان دون حماية بالإضافة الى العديد من الخروقات الأخرى بمختلف المؤسسات وتغليب منطق الإستهتار على لغة المسؤولية.